صلاح هو السفير المصري

صلاح هو السفير المصري

بقلم : خالد بيومي

صلاح هو السفير المصري

10 أبريل | 05:50 م

هل يؤثر بطء التحقيقات في مقتل ريجيني على وضع محمد صلاح والجالية المصرية في إيطاليا؟

نوع من أنواع الاستفزاز شاهدته على مواقع التواصل الإجتماعي بالمطالبة بعودة النجم المصري محمد صلاح من الاحتراف في نادي روما ردا على استدعاء الطليان للسفير الإيطالي في مصر نتيجة الأحداث التي وقعت مؤخرًا في مقتل ريجيني، وكأن محمد صلاح هو السفير المصري في لإيطاليا أو يتحمل نتيجة وتبعيات الموقف الذي جاء نتيجة تقصير مصري بحت من جانب مسئولي الأمن وأيضا الخارجية المصرية، خصوصا بعد نتائج مباحاثات الوفد المصري الموجود حاليا في إيطاليا، وهو أمر بصراحة غريب ومستغرب جداً لأن الوضع مختلف تماما، هذا نجم محترف يرسم صورة حقيقية للشعب المصري بعمله واجتهاده وأسلوبه والتزامه وطريقته فيفرض اسمه على كل الصحف والإعلام الإيطالي.

لابد أن نفصل بين الأمرين، لابد أن نذكر أن هناك البعض الموالي للحكومة الإيطالية على أن فردًا قتل على الأراضي المصرية وينتظر أهله وأسرته وذووه وحكومته معرفة الحقيقة، والحقيقة لابد أن تخرج من هنا من قبل مسؤولي الأمن المصري والخارجية، حفاظا على عمق العلاقات والروابط في أحلك الظروف كان للحكومة الإيطالية موقف جاد جدًا وتحديدا في ما يتعلق بالطائرة الروسية، حيث اتحدت دول الغرب مع مصر وقامت إيطاليا بالرد "إننا لن نوقف سياستنا تجاه مصر والمصريين"، وبالتالي كان لزاما علينا لأنهم يحترمون آدمية الفرد بداية من الحكومة ونهاية بالإعلام الإيطالي أن نلتف ونقف معهم ونطلعهم على ما هم طالبوا به، بداية من التسجيلات الصوتية، ثم تفريغ الكاميرات قبيل اختفاء الشاب الإيطالي ريجيني.

أخيرًا، القضية مازالت برمتها لم ولن تؤثر على محمد صلاح أو أي فرد من أفراد الجالية المصرية هناك الذين يعاملون معاملة كريمة بكل أنواع الكلمة والإحترام لآدمية الفرد .. الفارق شاسع بين فرد كمحمد صلاح سجد في كل ملاعب إيطاليا عند إحرازه هدفاً، وتصدر صفحات الإعلام الرياضي واليومي المتخصص في الشؤون السياسية، وبين تقاعس وفد ومسؤولين مطالبين لدى الشعب المصري قبل الإيطالي بمعرفة ماذا تم في قضية ريجيني، نظراً لطبيعة العلاقة التاريخية التي تربط الطليان والمصريين في كل شىء.