بالتواريخ.. إكرامي يستحق شارة قيادة الفراعنة أمام غانا "ليس شيكابالا أوالمحمدي"

بالتواريخ.. إكرامي يستحق شارة قيادة الفراعنة أمام غانا "ليس شيكابالا أوالمحمدي"

كتب : محمود خالد

بالتواريخ.. إكرامي يستحق شارة قيادة الفراعنة أمام غانا "ليس شيكابالا أوالمحمدي"

image

كتب : محمود خالد

12 نوفمبر | 04:39 م ا بتوقيت القاهرة

image

.

سادت حالة من الجدل خلال الساعات الماضية، حول من يرتدي شارة قيادة الفراعنة أمام غانا، في مباراة الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وأعلن الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للفراعنة، عن تشكيل المنتخب لمباراة غانا، والتي شهدت تواجد 3 لاعبين يعتبرون الأقدم في صفوف المنتخب، وهم شريف إكرامي "الأهلي"، وشيكابالا "الرائد السعودي"، وأحمد المحمدي "أستون فيلا الإنجليزي".

ومع منح أولوية ارتداء شارة القيادة، بحسب الأقدمية في صفوف المنتخب، فإن إكرامي يعد الأجدر بقيادة الفراعنة، خاصة بعدما تم استبعاد عصام الحضري، حارس التعاون السعودي، من القائمة.

وشارك إكرامي لأول مرة بقميص الفراعنة في 16 أغسطس 2006، في مباراة ودية بين مصر وأوروجواي، وانتهت بخسارة الفراعنة بنتيجة (0-2).

ويأتي شيكابالا في المركز الثاني، حيث شارك مع المنتخب أمام موريتانيا، في تصفيات أمم إفريقيا، بتاريخ 3 يونيو 2007، وانتهى اللقاء بالتعادل (1-1).

ويحل المحمدي في المركز الثالث في ترتيب الأقدمية، حيث شارك مع الفراعنة لأول مرة في مباراة ساحل العاج، ضمن تصفيات أمم إفريقيا، بتاريخ 22 أغسطس 2007.

جدير بالذكر أن إكرامي ارتدى شارة قيادة الفراعنة في مباراة توجو الودية في مارس الماضي، وانتهى اللقاء بفوز الفراعنة بثلاثية نظيفة، ما يجعل حارس الأهلي الأحق بحمل الشارة.