النني في أرسنال 2: والده يكشف عروض جديدة.. ودور صلاح في فشل انتقاله لفيورينتينا

النني في أرسنال 2: والده يكشف عروض جديدة.. ودور صلاح في فشل انتقاله لفيورينتينا

بقلم : علي سمير

النني في أرسنال 2: والده يكشف عروض جديدة.. ودور صلاح في فشل انتقاله لفيورينتينا

image

بقلم : علي سمير

18 يناير | 04:00 م ا بتوقيت القاهرة

image

المشوار لم يكن سهلا ومر بالعديد من التقلبات والذكريات منها السيء ومنها ما لن ينساه ابن المحلة وسفير مصر الجديد في البريمييرليج ونقدم في السطور التالية حوارا مطولا أجريناه مع والد محمد للحديث عن أهم تفاصيل مشواره من البداية وحتى وقتنا هذا :

أصعب مرحلة في مسيرة النني؟

كانت بدايته في الاحتراف مع بازل، لوجود مشاكل في اللغة والتأقلم مع الحياة في سويسرا، لكن هذه المشكلة لم تستمر كثيرا، بعد تعوده على الأجواء هناك وصداقته مع محمد صلاح.

أي من مدربي بازل له الفضل الأكبر على محمد ؟

الثلاث مدربين الذين عمل معهم كانوا على أعلى مستوى، خاصة مورات ياكين الذين كان أول من تعاقد معه ووثق فيه بشكل كبير منذ بدايته مع النادي السويسري.

تأثير رحيل صلاح عن بازل وعلاقته بمحمد ؟

رغم الصداقة الكبيرة بينهما، إلا أن رحيل صلاح كان له عامل إيجابي على محمد، حيث بدأ ينطلق ويتحدث مع الجميع وطور كثيرا من حديثه باللغة الانجليزية، فرحيله أعطى له حافز أكبر على النجاح، خاصة لأن الجمهور يركز بشكل أكبر على من يسجل الأهداف، بغض النظر عن باقي المراكز الأخرى.

بمناسبة الحديث عن صلاح هل تحدث معه بعد خبر أرسنال؟

لا أعلم لكن بالتأكيد تحدثا معا للصداقة التي تربط بينهما.

هل تلقى النني عروضا من أندية أخرى غير أرسنال سواء الصيف الماضي أو يناير؟

محمد كان على وشك الانتقال إلى فيورنتينا الصيف الماضي، لرغبة باولو سوزا مدرب بازل المنتقل للفيولا للعمل مع النني مجددا، لكن ما فعله فيورنتينا وتعنتهم الشديد مع محمد صلاح، جعل النني يتراجع عن الانتقال لهم في اللحظات الأخيرة، بسبب المعاملة السيئة من النادي الإيطالي لصلاح، كما أنه كان هناك أندية ألمانية وفرنسية أرادت الحصول على خدماته خلال الصيف الماضي، لكن عرض فيورنتينا كان العرض الأقرب.

احكي لنا عن رحلتك الأخيرة في سويسرا حينما تواجدت في المباراة التي سجل فيها النني هدفا في فيورنتينا؟

كنت في قمة السعادة حينما وجدت كم الحب لمحمد من الجماهير في سويسرا، ولاحظت ذلك في معاملتهم معه وحرص مشجعي بازل على التقاط الصور مع محمد، الرحلة تسببت في اطمئناني على محمد لأن بازل أكبر نادي في سويسرا، والأنظار مسلطة نحوه بشكل كبير من أندية أوروبا، فأثناء مباراة فيورنتينا كان هناك أحد الكشافين من نادي برشلونة يتابع إيمبولو مهاجم بازل، كما أن إيفان راكيتيتش لاعب وسط البارسا كان يلعب في بازل الذي أخرج الكثير من النجوم.

متى علمت برحيله عن بازل ؟

أخبرني بعد المباراة أمام فيورنتينا أنه سيرحل عن بازل ليلعب في نادي أكبر، وسعدت جدا بهذه الأخبار لكني أخبرته أن بازل يعد نادي كبير أيضا ولا مانع من التركيز والاستمرار معه في حالة عدم وجود عرض مناسب، وفرحتي كانت لا توصف حينما شاهدته يسجل في فيورنتينا وبعد المباراة محمد ذهب مداعبا أخته حبيبة أثناء ركوبنا المترو، وقال لها من أفضل "أنا ولا بابا".