صلاح يتحدث في حوار عن مباراة يوفنتوس.. رحلة الأراضي المقدسة ورأيه في مورينيو

صلاح يتحدث في حوار عن مباراة يوفنتوس.. رحلة الأراضي المقدسة ورأيه في مورينيو

بقلم : علي رفعت

صلاح يتحدث في حوار عن مباراة يوفنتوس.. رحلة الأراضي المقدسة ورأيه في مورينيو

image

بقلم : علي رفعت

22 يناير | 12:03 م ا بتوقيت القاهرة

image

الفرعون الصغير، ميسي المصري، راقص أفريقيا، أو ببساطة، مومو، صلاح، كل هذه الألقاب بسبب طريقة تعامله السريع مع الكرة، وتنفيذه لمهارات كبيرة بشكل بسيط دون تعقيد.

تورينو، ملعب يوفنتوس، السادس من مارس 2016 يومها نجحت في هز إيطاليا بكراتك.

"لقد كانت ليلة ساحرة، هدفين وفيورنتينا حقق الفوز في المباراة الأولى من نصف النهائي، لقد كان حظنا سيء أن لا نتأهل".

سجلت هدفين، واحد منهم كان بعد مشوار طويل.

"لقد كانت لحظة جميلة وقبيل عودتي للمنزل أدركت ماذا يعني ما فعلت للجماهير، أن نفوز في الملعب على خصم تاريخي".

ها نحن مرة آخرى، من فيورنتينا لروما، مباراة كبيرة أمام الخصم يوفنتوس كيف تتصور المقابلة مساء الأحد؟

"أن أسجل وأحفتل ونفوز، أنا أمزح، المباراة ستكون صعبة ونعلم أنه لا يمكننا التفكير بهذه الطريقة".

يوفنتوس وروما، كيف ترى النتيجة؟

"في الدور الأول حققنا الفوز 2-1، أنهم فريق قوي، لكن كذلك نحن".

على الرغم من هذا فالترتيب والتراجع الأخير لروما يروي قصة مختلفة عن تلك التي حدثت في الدور الأول.

"علينا أن نتألق من أجل تحقيق الفوز، بعد ذلك يجب أن نفكر بشكل أكبر، لا يزال الطريق طويل، ولم نخسر أي شيء بعد".

أعطوا الكرة لصلاح والأداء سيتسارع، هكذا تفكر الجماهير.

"كرة القدم بالنسبة لي مرح، وعشق، وشجاعة، وفي عقلي دومًا لا يوجد مكان للتعادل".

كيف كان حالك في تشيلسي مع مورينيو؟

"الأمور انتهت بسرعة، لكن مورينيو مدرب عظيم، في الواقع، لم يتصور أحد أن يتم اعفاءه من تدريب تشيلسي".

كرة القدم التي تلعبها سريعة، هل يمكنك أن تتحدى بولت؟

"أنا أجري، هذه حقيقة، أنا دومًا أفعل، لكنه ليس سباق".

لماذا اخترت روما؟

"هناك شغف، حرارة، وفي الشرق الأوسط الجميع يعرف النادي وتوتي، لقد وقعت ولم يتوقف هاتفي بعدها للحظة واحدة من كثرة مكالمات الأصدقاء".

في مصر، كيف كانت أول ركلة والبداية؟

"لقد كانت الأمور صعب جدًا، لقد سافرت من أجل لعب الكرة، وكانت الرحلة اليومية في الحافلة بها الكثير من الوقت لأحلم بالقفزة الكبيرة".

القفزة قد تحققت، توتي بجوارك في الملعب، وزيدان قدوتك الآخرى سيكون على مقاعد البدلاء عندما تواجه ريال مدريد.

"هو حلم حقًا، أن أكون في غربة ملابس واحدة مع توتي وزيدان هو خصمي".

كنت في الدوري الإنجليزي والآن الإيطالي، كيف ترى الفوارق؟

"أنا هنا بخير، سعيد في إيطاليا، فكرة القدم هنا تذكرني بمصر".

هيا نعود لمباراة الأحد، لديك مباراة أمام يوفنتوس بعد 48 ساعة، وهم يروا أنهم سيغزوا روما، لماذا؟

"لدينا إلتزامات عالية، ستكون مباراة صعبة، بدون الكثير من الحسابات فالفريقين سيسعيان للفوز، لذلك لا أرى ما تتحدث عنه".

هل أنت قلق بشأن موقف الفيفا من انتقالك لروما والفصل بين تشيلسي وفيورنتينا أمام المحكمة؟

"أعلم الموقف جيدًا، لكنني لا أفكر فيه ولا أريد أن أبدو جاهل، لكنني أعلم كل ما يحدث في هذا الشان".

أنت مسلم، وعلمنا انك دعوت في المدارس لإحترام العقائد والأعراق.

"الاحترام هو الشيء الاهم، أعتقد انه من العدل أن يكون للاعبي كرة القدم دورًا ورسالة معينة لأرسالها".

أوروبا بدأت تنغلق على نفسها بعد الأحداث الأخيرة، هذا من الممكن ان يؤثر على حلم العديد من الشباب أمثال صلاح للقدوم لهنا؟

"هذا الامر يفاجئني، كيف تهم الأحداث الفردية، وكيف يهم من أين أنت تأتي".

عندما لعبت لبازل تم اتهامك برفض مصافحة لاعبي تل أبيب، كيف ترى هذا؟

"لا يجب أن أجيب عن هذا مررًا، وأن أوضح كيف أنني أحترم جميع الأديان كديني، والمجتمع اليهودي في روما كان متشكك قبيل قدومي، لكنني لم أعاني من أي مشاكل هنا".