كم يوم يحتاجه ماهلامبي للتأقلم مع أهلي البدري ؟

كم يوم يحتاجه ماهلامبي للتأقلم مع أهلي البدري ؟

كتب : علي رفعت

كم يوم يحتاجه ماهلامبي للتأقلم مع أهلي البدري ؟

image

كتب : علي رفعت

07 سبتمبر | 10:58 م ا بتوقيت القاهرة

image

.

أعلن النادي الأهلي اليوم الخميس عن نجاحه في التعاقد مع اللاعب الجنوب افريقي الشاب فاكاماني ماهلامبي، لاعب فريق بيدفيست.

الاعلان جاء قبل ساعات قليلة من بداية الدوري المصري بشكل رسمي غدًا الجمعة، وقبل مواجهة الأهلي ضد طلائع الجيش يوم الأحد المقبل في افتتاح مباريات القلعة الحمراء في البطولة.

ومن المتوقع أن ينضم اللاعب للتدريبات الجماعية للمرة الأولى غدًا الجمعة، أي قبل حوالي 48 ساعة فقط من انطلاق مباريات الأهلي في الدوري المصري، مما يعني احتمالية استبعاده بشكل كبير من المباراة.

وبعيدًا عن ضيق الوقت قبل المباراة، فمشاركة اللاعب مع الأهلي أساسيًا قد تأخذ بعض الوقت، تطول تلك الفترة أو تقصر، هي في النهاية أمر يعود لرؤية المدير الفني للأهلي حسام البدري.

البدري ضم 9 لاعبين في الموسم الماضي ما بين فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية، تفاوتت فترة تأقلمهم مع الفريق قبل المشاركة في مباراة رسمية بالدوري أو دوري أبطال افريقيا بين الـ 19 يوم والـ 318 يوم.

وفي الأسطر المقبلة سنحاول أن نتوقع حسابيًا، عدد الأيام التي يحتاجها اللاعب الجنوب افريقي ليتأقلم في خطة حسام البدري، عن طريق رصد عدد الأيام التي احتاجها كل لاعب جديد على الفريق تحت قيادة المدير الفني الحالي، خلال العام الماضي:


محمد الشناوي:

حارس المرمى القادم من صفوف بتروجيت انضم للأهلي في التاسع من يوليو 2016، ولم يشارك أساسيًا مع الفريق سوى بعد انضمامه بحوالي 144 يوم، وبالتحديد في يوم 30 نوفمبر 2016 ضد الشرقية في المباراة التي انتهت بفوز الشياطين الحمر بثلاثة أهداف نظيفة.

مروان محسن:

مهاجم الاسماعيلي السابق انضم للقلعة الحمراء بتاريخ 21 يوليو، وشارك لأول مرة أساسيًا في نفس تاريخ مشاركة الشناوي أمام الشرقية، وانتظر 132 يوم.

علي معلول:

ظهير الصفاقسي السابق يملك الرقم القياسي لأقل فترة بين الانضمام للفريق والمشاركة أساسيًا، حيث مر 19 يوم فقط بين تاريخ انضمامه الموافق الـ 25 من يوليو، وتاريخ مشاركته أساسيًا للمرة الأولى، والذي وافق الـ 13 من شهر أغسطس، ضد فريق زيسكو يونايتد بدوري أبطال أوروبا، وهي المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

ميدو جابر:

انضم لاعب المقاصة السابق في الثاني من أغسطس 2016 وشارك لأول مرة ضد طنطا في الرابع من نوفمبر، بعد فترة انتظار وصلت لـ 94 يوم، وانتهت المباراة بهدف نظيف للكتيبة الأهلاوية.

جونيور أجاي:

زميل معلول في الصفاقسي لم يكن بنفس حظه، حيث انتظر لتقريبًا أربعة أضعاف المدة التي انتظرها نجم منتخب تونس، حيث انضم في يوم 4 أغسطس 2016، وشارك لأول مرة في الـ 25 من أكتوبر بنفس العام، بعد 82 يومًا، وكانت مشاركته ضد بتروجيت وانتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف.

أكرم توفيق:

لاعب انبي السابق يملك الرقم القياسي في فترة الانتظار قبل المشاركة أساسيًا مع الفريق في الدوري أو دوري أبطال افريقيا، حيث انضم في الـ 20 من أغسطس 2016 وشارك لأول مرة ضد المصري في الرابع من يوليو 2017، بعد مرور 318 يوم.

عمرو بركات:

انضم بركات للأهلي في الـ 17 من يناير وانتظر حتى يومنا هذا بدون المشاركة أساسيًا في أي مباراة بالدوري أو دوري أبطال افريقيا، وتمتد فترة انتظاره حتى الآن لـ 233 يوم قابلة للزيادة بكل تأكيد.

سليماني كوليبالي:

انضم اللاعب الهارب مؤخرًا للأهلي في الـ 24 من يناير 2017 ولم يشارك أساسيًا سوى ضد بتروجيت في 6 ابريل من العام نفسه بعد 72 يوم.

أحمد حمودي:

لاعب الباطن السعودي السابق انضم للأهلي في آخر أيام يناير الماضي، وشارك لأول مرة أساسيًا في أول ابريل ضد الداخلية في اللقاء الذي فاز فيه الأهلي برباعية نظيفة، بعد مرور 60 يوم.

الخلاصة:

ضم الأهلي 9 لاعبين في وجود البدري، 6 في فترة الانتقالات الصيفية و3 في الشتوية، ووصلت فترة انتظارهم الاجمالية للمشاركة أساسيا لـ 1154 يومًا، بمتوسط 128 يوم لكل لاعب، ومنه نتوقع أن يشترك اللاعب لأول مرة في منتصف يناير المقبل، أي بنهاية الدور الأول من الدوري.