أساطير صنعت "أرقام قياسية" للكرة المصرية ولم تشارك في المونديال

أساطير صنعت "أرقام قياسية" للكرة المصرية ولم تشارك في المونديال

كتب : محمود خالد

أساطير صنعت "أرقام قياسية" للكرة المصرية ولم تشارك في المونديال

image

كتب : محمود خالد

05 أكتوبر | 10:57 م ا بتوقيت القاهرة

image

.

يدخل المنتخب المصري مرحلة خطيرة، في مشواره نحو التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، للمرة الأولى منذ 28 عامًا.

الفراعنة لم يسجلوا حضورهم في المونديال سوى مرتين، في 1943 و1990، ما حرم الكثير من أساطير الكرة المصرية، من المشاركة في الحدث العالمي.

ويستعرض "كورابيا" أبرز 9 أساطير كتبت تاريخ الكرة المصرية، ولم تشارك في المونديال..

لمتابعة كل أخبار كأس مصر 

لمتابعة كل أخبار الدوري المصري

لمتابعة كل أخبار دوري أبطال إفريقيا

لمتابعة كل أخبار الكونفدرالية الإفريقية

صالح سليم

أسطورة النادي الأهلي، لاعبًا ورئيسًا، صنع تاريخًا كرويًا في الملاعب المصرية، وحقق رقمًا قياسيًا، كأكثر اللاعبين تتويجًا بلقب الدوري الممتاز، في مواسم متتالية، برصيد 9 ألقاب متتالية خلال الفترة بين 1948-49، و1958-59.

محمد أبو تريكة

كان أبرز أفراد "الجيل الذهبي" للفراعنة تحت قيادة حسن شحاته، وقاد الأهلي للتتويج بالعديد من ألقاب الدوري، ودوري أبطال إفريقيا، وسجل حضورًا تاريخيًا بالفوز بجائزة "أفضل لاعب في إفريقيا" 4 مرات، كأكثر المتوجين بالجائزة، وهداف كأس العالم للأندية 2006، والتي قاد فيها الأهلي للفوز بالميدالية البرونزية، إلا أنه لم يشارك في المونديال.

عائلة إمام

أشهر عائلة في تاريخ الكرة المصرية، والزمالك خاصة، بدأت بيحيى الحرية إمام، ومرت بحمادة إمام، ووصلت إلى حازم إمام، ونجح يحيى في قيادة الزمالك للتتويج بأول لقب دوري في 1948، وبعده قاد حمادة الفريق الأبيض للتتويج بلقب الدوري 3 مرات والكأس 4 مرات، ثم حازم الذي قاد الزمالك للقب الدوري 4 مرات، ودوري أبطال إفريقيا مرتين، وكان أول لاعب مصري يحترف في الدوري الإيطالي، وأول مصري يفوز بمسابقة المهارات العالمية "بيبسي" في 2001، إلا أن تلك العائلة لم تكتب لها المشاركة في المونديال.

حسن الشاذلي

أسطورة نادي الترسانة، الذي لا يزال رقمه القياسي باقيًا في سجلات التاريخ الكروي، بالتربع على عرش الهدافين التاريخيين لمسابقة الدوري الممتاز، برصيد 173 هدف، وأكبر هداف للدوري في موسم واحد، بـ34 هدفًا في نسخة 1974/75، إلا أنه لم يشارك في المونديال.

محمود الخطيب

"يبيو الكرة المصرية" الذي صال وجال في الملاعب، وتربع على عرش الهدافين التاريخيين للأهلي في الدوري، برصيد 108 هدف، وكان اللاعب المصري الوحيد الذي توج بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب إفريقي في 1984، إلا أنه لم يشارك في المونديال.

حسين حجازي

أحد أساطير الكرة المصرية، الذي ارتدى قميصي الأهلي والزمالك، وكان أول لاعب مصري يحترف في أوروبا، بعدما لعب في صفوف فولهام وهاملت في إنجلترا، كما صنع رقمًا قياسيًا في تاريخ الأولمبياد، كأكبر لاعب سنًا يسجل هدفًا، بعمر 37 عامًا و225 يومًا، وظل الرقم صامدًا لمدة 88 عامًا، قبل أن يحطمه ريان جيجز، إلا أنه لم يشارك في المونديال.

حسن شحاته

أحد أساطير الزمالك، والذي دخل التاريخ من أوسع أبوابه كمدير فني، بعدما قاد المنتخب الوطني للتتويج بلقب كأس أمم إفريقيا في ثلاث نسخ متتالية 2006 و08 و10، فكانت مصر هي المنتخب الوحيد الذي توج بـ3 ألقاب قارية متتالية، إلا أنه لم يشارك في المونديال.

وائل جمعة

أحد أساطير النادي الأهلي، والذي حقق رقمًا قياسيًا كأكثر المتوجين بلقب دوري أبطال إفريقيا، برصيد 6 ألقاب، كما توج مع الأهلي بلقب كأس الكونفدرالية، كمدرب مساعد، فضلًا عن كونه أكثر المتوجين بلقب كأس أمم إفريقيا، مع أحمد حسن وعصام الحضري، برصيد 4 ألقاب، إلا أنه لم يشارك في المونديال.

عبد الكريم صقر

الأسطورة التي ارتدت قميصي الأهلي والزمالك، والذي حقق رقمًا قياسيًا كأكثر الهدافين في مباريات القمة بين قطبي الكرة المصرية، برصيد 17 هدفًا، كما كان أصغر لاعب يمثل بلاده في دورة الألعاب الأولمبية، وعمره 15 عامًا في نسخة 1948، إلا أنه لم يشارك في المونديال.