بدون مقاطعة.. 5 دوافع تشعل حماس الفراعنة للصعود للمونديال

بدون مقاطعة.. 5 دوافع تشعل حماس الفراعنة للصعود للمونديال

كتب : محمود خالد

بدون مقاطعة.. 5 دوافع تشعل حماس الفراعنة للصعود للمونديال

image

كتب : محمود خالد

08 أكتوبر | 10:46 ص ا بتوقيت القاهرة

image

.

بالأماني والدعوات، تضبط الجماهير المصرية ساعتها عند تمام السابعة مساءً، حيث يلعب المنتخب الوطني مباراة مصيرية، أمام الكونغو برازفيل، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وتتطلع الجماهير المصرية لمشاهدة الفراعنة في المونديال، للمرة الأولى منذ 28 عامًا، خاصة وأن منتخب مصر بحاجة للفوز على الكونغو، مستغلًا تعادل أوغندا وغانا، من أجل تحقيق حلم الملايين.

وبدون مقاطعة، يستعرض "كورابيا" أبرز 5 ظواهر ينتظرها المنتخب والجماهير المصرية، من التأهل لكأس العالم، لثالث مرة في تاريخ الفراعنة بعد 1934 و1990..

لمتابعة كل أخبار كأس مصر 

لمتابعة كل أخبار الدوري المصري

لمتابعة كل أخبار دوري أبطال إفريقيا

لمتابعة كل أخبار الكونفدرالية الإفريقية

رقم قياسي للحضري

بعد مشاركته في 6 تصفيات للمونديال، يتطلع عصام الحضري، حارس مرمى المنتخب الوطني، لتحقيق رقم قياسي بأن يصبح أكبر لاعب سنًا يشارك في تاريخ كأس العالم، بعمر 45 عامًا.

"صلاح" أفضل لاعب إفريقي

في حالة نجاحه في إسقاط الكونغو بهدف يؤهل الفراعنة لكأس العالم، قد يكون محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، الأوفر حظًا للفوز بجائزة "أفضل لاعب إفريقي دولي" للمرة الثانية في تاريخ الفراعنة بعد محمود الخطيب في 1984، حيث انتقل للريدز في صفقة قياسية، وفاز بلقب أفضل لاعب في الجولة الأولى بدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وأفضل لاعب في ليفربول لشهرين متتابعين.

زي "علم مصر" لأول مرة في كأس العالم

رغم أن علم مصر لم يتغير منذ 1984، إلا أن المنتخب الوطني شارك في مونديال 90 بالزي الأخضر الذي يرمز للعلم القديم، لتصبح مشاركة الفراعنة في مونديال روسيا هي الأولى بزي العلم الحديث بالقميص الأحمر و"الشورت" الأبيض والجورب الأسود.

نهاية أسطورة مجدي عبد الغني

بعد 20 عامًا من "التقطيم"، أصبحت أسطورة مجدي عبد الغني، نجم الأهلي والفراعنة السابق، بتسجيل هدف مصر بركلة جزاء، في كأس العالم 1990، مهددة مع تسجيل هدف واحد في مونديال روسيا، حيث سيزيد عدد مسجلي أهداف الفراعنة في المونديال، بعد عبد الرحمن فوزي "هدفين" في 1934، وعبد الغني في 90.

فك "مشترك" لنحس كوبر والفراعنة

بصورة عامة، يحتاج كل من الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، والفراعنة للتأهل إلى كأس العالم، حيث يسعى كوبر لـ"فك نحس" الخسارة في المباريات الحاسمة، والتي حرمته من 13 لقبًا، آخرها لقب كأس أمم إفريقيا 2017 بالجابون، كما تأمل الجماهير في رؤية الفراعنة في المونديال لأول مرة منذ 28 عامًا، ما يجعل جيل التسعينات والألفينات الأكثر أملًا وحاجة لتلك اللحظة التاريخية.