هل تكرر الأرجنتين إنجاز البرازيل في كأس العالم 2002؟.. التاريخ يجيب

هل تكرر الأرجنتين إنجاز البرازيل في كأس العالم 2002؟.. التاريخ يجيب

كتب : هشام كمال

هل تكرر الأرجنتين إنجاز البرازيل في كأس العالم 2002؟.. التاريخ يجيب

image

كتب : هشام كمال

11 أكتوبر | 03:09 م ا بتوقيت القاهرة

image

.

تمكن منتخب الأرجنتين من حسم تأهله إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018 بشكل مباشر، وذلك بعد الفوز على الإكوادور في الجولة الأخيرة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وتألق الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي في الجولة بإحرازه لهاتريك، ليصبح الهداف التاريخي في تصفيات أمريكا الجنوبية في كأس العالم برصيد 21، متساويًا مع النجم الأوروجوياني لويس سواريز.

وعانى نجوم التانجو بشكل كبير في التصفيات، وكانوا الأقرب للخروج حتى الجولة الأخيرة، في ظل منافسة شرسة مع بيرو وكولومبيا وتشيلي، التي وضعت التصفيات بشكل نهائي.

وعلى الرغم من معاناة المنتخب الأرجنتيني فإن التاريخ يرجح كفته في الفوز بكأس العالم القادمة بروسيا، وذلك على خطى منتخب البرازيل في عام 2002، وهو ما سنستعرضه في التقرير.



معاناة التصفيات:

كما أشرنا فإن منتخب الأرجنتين عانى في التصفيات الحالية، وعلق مصيره في الصعود من عدمه حتى المباراة الأخيرة أمام الإكوادور والتي حسمها ميسي بثلاثية. وهو ما حدث مع البرازيل في تصفيات مونديال 2002، حيث عانت البرازيل أيضًا في التصفيات، وتم تعليق مصيرها حتى الجولة الأخيرة. واستطاع منتخب السامبا أن يفوز على فينزويلا بثلاثية في الجولة الأخيرة، وخدمته نتائج الفرق المنافسة وتحديدًا أوروجواي وكولومبيا.

المركز الثالث:

أوجه الشبه بين المنتخبين استمر حتى في احتلال نفس المراكز خلال التصفيات. حيث أحتل المنتخب الارجنتيني المركز الثالث برصيد 28 نقطة في المركز الثالث متفوقًا على كولومبيا بـ27 نقطة وبيرو التي صعدت للملحق بـ 26 نقطة. ونفس الأمر تكرر مع البرازيل في تصفيات 2002، حيث احتل سامبا المركز الثالث أيضًا، ولكن برصيد 30 نقطة بالتساوي مع باراجوي الرابع، ومتفوقة على أوروجواي الخامس برصيد 27 نقطة.

خسارة النهائي الأخير:

الشبه الثالث بين المنتخبين هو حضورهم نهائي النسخة الأخيرة قبل كل تصفيات. حيث كانت البرازيل في نهائي 1998 وخسرت النهائي أمام فرنسا بثلاثة أهداف نظيفة، ولكنها وقتها تمكن من تحقيق اللقب في 2002 على حساب المنتخب الألماني. وهو نفس الأمر مع منتخب الأرجنتين، الذي خسر نهائي النسخة الأخيرة من البطولة أمام ألمانيا في عام 2014 بهدف ماريو جوتزه، فهل ستتمكن الأرجنتين من السير على نفس خطى البرازيل وتحصد لقب العالم الغائب منذ عام 1986.