كيف يرى زيدان فرق التحركات بين بنزيما وكين؟

كيف يرى زيدان فرق التحركات بين بنزيما وكين؟

كتب : هشام كمال

كيف يرى زيدان فرق التحركات بين بنزيما وكين؟

image

كتب : هشام كمال

17 أكتوبر | 11:54 ص ا بتوقيت القاهرة

image

.

ينتظر الكثير من العشاق المباراة المرتقبة بين فريقي ريـال مدريد الإسباني وتوتنهام الإنجليزي، ضمن مباريات الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

وهو ما جعل الجميع يدخل في مقارنة سريعة بين المتألق هاري كين، والمهاجم صاحب المستوى المهزوز كريم بنزيما، حتى أن الكثير يطالب منذ فترة النادي الملكي بالتعاقد مع كين بدلًا من بنزيما.

ولكن زيدان يمتلك وجهة نظر مختلفة في مستوى اللاعبين، وأسلوبهم داخل الملعب، وهو ما ظهر من خلال تصريحاته أمس في المؤتمر الصحفي.



كيف يرى زيدان هاري كين؟

زيدان في المؤتمر الصحفي الأخير أشاد كثيرًا بهاري كين، وأكد أنه لاعب متكامل يستطيع أن يمثل الكثير من الفرق لصالحه فريقه. ولكن الجزء الأهم من التصريح "هاري كين لاعب دائمًا ما يتجه للمرمى"، وهو ما لا يريده زيدان في فريقه، في الوقت الحالي على الأقل، (وهو ما سيتم شرحه في نقطة كريم بنزيما) هاري كين دائمًا ما يكون تحركاته نحو مرمى الخصم، من أي مكان في الملعب، ويصبح تفكيره الرئيسي هو كيف يسدد على المرمى سواء من خارج منطقة الجزاء أو خارجها. ويساعده على ذلك طريقة لعب المدرب الأرجنتيني بوكيتينو، والذي يجعل الفريق كله في خدمة كين، وفي نفس الوقت يعطي حرية التحرك للمهاجم الإنجليزي. ومع حالة التفاهم الكبيرة بينه وبين الثنائي إيركسون وديلي آلي، فإن كين دائمًا ما يجد من يساعده في تحركاته والهروب من الرقابة، وبالتالي يتفرغ اللاعب بالشكل الأكبر للتوجه نحو مرمى الخصم وإحراز الأهداف.

كيف يرى زيدان تحركات بنزيما؟

على العكس تمامًا فإن زيدان لا يريد من كريم بنزيما التوجه نحو المرمى بشكل مباشر، ولا يريد منه في المقام الأول إحراز الأهداف، بل إن كريم بنزيما هو المساعد الأول لكريستيانو رونالدو في ريـال مدريد. فعلى الرغم من سخرية الكثير المقولة الشهيرة بأن كريم بنزيما يتمكن من "فتح المساحات" في المباريات الصعبة، ولكنها المقولة الأنسب لطريقة لعب زيدان مع ريـال مدريد. حيث جعل المدرب الفرنسي كريستيانو رونالدو في مركز المهاجم الصريح، وحرره تمامًا من مركز الجناح المهاجم. وبالتالي أصبح ريـال مدريد يلعب باثنين من المهاجمين وهم رونالدو وبنزيما، ولكن يجب على واحد منهم أن يقوم بإشغال المدافعين وإعطاء حرية التحرك للمهاجم الآخر لإحراز الأهداف، وهو ما يبرع فيه بنزيما بشكل كبير، والذي يمتلك مهارات عالية، تجعله يصبح صانع ألعاب في بعض المباريات الصعبة. ومع القدرة العالية لرونالدو في السنوات الأخيرة على إحراز الأهداف من مركز المهاجم الصريح، أصبح تفكير زيدان الرئيسي، هو كيفية إيصال رونالدو للمرمى واستغلال حالة الطفرة الكبيرة التي عليها اللاعب في مركزه الجديد، ولا يوجد أنسب من بنزيما في تنفيذ هذه الطريقة.

لماذا رحل موراتا؟

استعجب الكثير من الجماهير وقاموا بتوجيه الهجوم الشديد على زيدان فور التخلي عن المهاجم المميز موراتا لصالح تشيلسي. لا يمكن التقليل من قدرة موراتا كمهاجم، ولكنه للأسف لا يخدم وجهة نظر زيدان في طريقة توصيل لرونالدو للمرمى كما شرحنا مسبقًا، وبالتالي كانت وجهة النظر هو بيع اللاعب والإستفادة المادية منه. حيث كانت رغبة موراتا الأولى هي اللعب وبشكل أساسي، وهو أيضًا من نوعية المهاجمين الذين يتوجهون للمرمى بشكل مباشر، وهو ما يتعارض مع مركز رونالدو الجديد، ولا يملك موراتا موهبة صناعة اللعب مثل بنزيما (من حيث الجانب المهاري فقط). ولكن يؤخذ على زيدان وريـال مدريد، هو عدم التعاقد مع مهاجم جديد يخدم طريقة لعبه، لتعويض الغيابات الكثيرة لبنزيما وتفضيل الاعتماد على مايورال فقط.