المهاجرة السلوفاكية تزين حياة الأسطورة فيدرير من 8 سنوات

المهاجرة السلوفاكية تزين حياة الأسطورة فيدرير من 8 سنوات

كتب : أحمد عبد العليم

المهاجرة السلوفاكية تزين حياة الأسطورة فيدرير من 8 سنوات

image

كتب : أحمد عبد العليم

14 نوفمبر | 09:48 م ا بتوقيت القاهرة

image

روجر فيدرير نجم التنس السويسري، وأحد أساطير اللعبة البيضاء على مدار التاريخ، واحد من الرياضين المعروفين بالنسبة للجميع حول العالم، سواء كانوا من محبي كرة المضرب أم لا.

أكثر ما يشتهر به صاحب الـ 36 عاما، أنه صاحب شخصية هادئه بعيدا عن الصخب الإعلامي والشائعات، التي تتحدث عن نجوم الرياضة، خاصة المعروفين بعلاقاتهم النسائية المتعددة.

يتمتع النجم السويسري بحياة أسرية هادئه، خاصة منذ زواجه بمواطنته ميركا فيدرير، في عام 2009 بعد سنوات طويلة من الارتباط العاطفي بين الطرفين.

"كورة بريك" يستعرض في التقرير الأتي، أبرز المعلومات الشخصية عن حياة فيدرير خاصة فيما يتعلق بزوجته ميركا:

*التقى فيدرير للمرة الأولى، بزوجته ميركا في منافسات كرة المضرب، بدورة الألعاب الأولمبية بسيدني في أستراليا عام 2000.


*كانت ميركا واحدة من لاعبات التنس المحترفات حيث حققت بطولة واحدة في مسيرتها عام 1993، ولكنها لم تكمل مسيرتها بسبب إصابة في القدم، لتعلن اعتزالها عن ممارسة اللعبة البيضاء.


*تزوج ميركا وروجر في إبريل عام 2009، بمدينة بازل السويسرية، في حفل عائلي صغير بعيدا عن الحضور الإعلامي.


*يمتلك الثنائي أربعة أولاد، ولادان هما (ليو، ليني) حيث يبلغ عمرهما ثلاثة سنوات، كذلك يجمع الثنائي بنتان هما (ميلا روز، شارلين ريفا) وعمرها 6 سنوات.


*تتولى ميركا إدارة أعمال فيدرير بعد اعتزالها ملاعب الكرة الصفراء، وتحديدا فيما يتعلق بالتعامل مع الإعلام، والشركات الرعاية.


*تنحدر أصول ميركا من سلوفاكيا، ولكنها هاجرت رفقة أسرتها في عمر العامين لسويسرا، لتحمل الجنسية السويسرية وتمثلها في لعبة التنس.


*دائما ما تتواجد ميركا رفقة زوجها، في كافة المباريات الكبرى، ولكن الحمل منعها من حضور تتويج النجم السويسري ببعض الألقاب الكبرى.